كرة القدم التونسية

ستكون فضيحة فساد مالي : ماذا يريد وديع الجريء من وراء عقد هذا اﻹتفاق ؟

أكدت مصادر صحفية مصرية اليوم الإثنين غرة أكتوبر 2018 نقلا عن موقع نسمة أن الجامعتين المصرية والتونسية لكرة القدم قد اتفقتا على إدارة طاقم تحكيم مصري لإحدى المباريات الكبرى في الجولة القادمة مبن الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم .

و أكدت صحيفة الكابتن المصرية أن طاقم التحكيم المصري الذى يدير أي مباراة في البطولة المصرية سيحصل على

1400 دولار (3920 دينار) مقسمة على 500 دولار لحكم الساحة  و900 دولار لكل من المساعدين و الحكم الرابع  بواقع 300 دولار لكل منهما، وهو أرفع مما يتقاضاه الطاقم التونسي في بطولتنا، وهذا يعني أن أي طاقم مصري لن يحصل على أقل من هذا المبلغ من الجامعة التونسية لكرة القدم .

ويعتبر هذا المبلغ أقل من الذي سيتقاضاه أي طاقم أوروبي لو أستقدم إلى تونس، لكن لا مجال للمقارنة بين هذا وذاك حيث يعلم الكل أن الحكام المصريين يلفهم الفساد من فوق وتحت وعلى يمينهم وشمالهم ولا يرجى من إستقدامهم أي خير ولا تفسير لسعي وديع الجريء من وراء ذلك غير التقرب من الملياردير المصري ورئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم وعضو الاتحادين الافريقي والدولي، هاني أبو ريدة صاحب النفوذ الواسع .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock