كرة القدم التونسية

يوسف الشاهد يحاول تسويق نفسه من جديد عبر النادي الافريقي وإسم جديد للرئاسة

اجتمع ليلة البارحة باحد نزل ضواحي العاصمة كل من يوسف الشاهد وكمال ايدير وحمودة بن عمار ومروان حمودية وسعيد ناجي وماهر السنوسي ومهدي الغربي وعلي علولو وعدة أسماء أخرى لمحاولة الخروج بـ النادي الافريقي من ازمته.

وتم الاتفاق حسب “الشارع الرياضي”، على ضرورة تكوين حزام مالي وإداري يكون داعما للهيئة القادمة، حيث اكد ماهر السنوسي ان النادي سيحتاج خلال السنة القادمة الى 10 مليون دينار اضافةً الى الميزانية الاصلية، قائلاً ان توفير هذا المبلغ سيكون عبر الدعم المباشر لعديد من الشخصيات، داعيا الاحباء إلى مزيد المساهمة في دعم النادي مادياً.

وحسب نفس المصدر فان رئيس الحكومة الاسبق يوسف الشاهد يعد الوجه الاهم في حملة الانقاذ هذه، بمعية وزير المالية الاسبق الفاضل عبد الكافي الذي يبدو انه يحظى باجماع العائلة الكلوبستية لقيادة النادي الافريقي وخلافة عبد السلام اليونسي.

ويبدو ان يوسف الشاهد يريد تسويق نفسه من جديد بمحاولة انقاذ النادي الافريقي بعد ان فشل في انقاذ البلاد طوال سنوات رئاسته للحكومة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock