كرة القدم التونسية

وليد الجريدي حكم بلا ضمير وهكذا أفسد كلاسيكو النجم و النادي الافريقي

انتهت كما معلوم قمة الجولة الاخيرة من مرحلة الذهاب بين النجم الساحلي والنادي الافريقي بالتعادل الايجابي 1 – 1.

ومالفت الانظار في هذا الكلاسيكو ان لا النجم الساحلي سرّ بالنتيجة ولا النادي الافريقي ايضا فكلاهما سيطر على شوط ورأى نفسه جديرا بالفوز وكلا الفريقين صب جام غضبه على الحكم وليد الجريدي.

هذا الحكم الضعيف يمثل احد افراد المنظومة الفاسدة وكان افسد عديد المباريات وهو نفس ما فعله يوم امس في حق النجم والنادي الافريقي على حد سواء فقد وزع البطاقات الصفراء بدون حساب على لاعبي نادي باب الجديد وفي وقت وجيز وبنية مبيتة دليلها ان اكثرها لم تكن مستحقة كما انه الغى هدفا لفائدته يبقى محل شك الى حين التأكد، هذا الحكم كان يريد اخراج المباراة على نتيجة التعادل بعد ان سمح لابناء لسعد الدريدي بإضاعة الوقت كيفما شاؤوا.

كل العارفين بكواليس كرتنا يدركون جيدا ان هذا الحكم جاء الى حمام سوسة بغاية وحيدة وهي اتمام كلاسيكو النجم الساحلي والنادي الافريقي “طاولة” وهو ما نجح فيه بإقتدار بعد ان ظلمهما الاثنين.

الحكم وليد الجريدي يبقى عارا على التحكيم التونسي ويجب اقصاءه من الساحة مع تشديد العقاب عليه وهو ما نشكّ في حدوثه اعتبارا الى ان منظومة فاسدة تتبناه.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock