كرة القدم التونسية

بأي حق يفعل وبأي قانون إستقوى ؟ : وديع الجريء يضمن مقعدا ثالثا لتونس في البطولة العربية القادمة ويمنحه إلى النادي البنزرتي

اكدت الصفحة الرسمية للاحد الرياضي على فايسبوك ان المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم صادق خلال الاجتماع المنعقد مساء يوم الأربعاء 19 أفريل 2019 بمدينة أبو ظبي الاماراتية على إستضافة فريقين عن كل دولة من الدول العربية الكبرى في كرة القدم خلال النسخة القادمة من كأس الأندية أبطال العرب .

واكدت ان ذلك جاء بعد التنسيق مع الاتحادات الوطنية والحصول على موافقتها،وقد تمكن وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم بصفته عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم من إضافة مقعد ثالث إلى تونس منحه إلى النادي الرياضي البنزرتي باعتبار إشعاعه على المستوى القاري وما حققه من نتائج محترمة على المستوى المحلي خلال المواسم الماضية .

هذا كان نص التدوينة التي اثارت الاستغراب لا لان النادي البنزرتي لا يستحق هذا التكريم ولكن لان خطوة رئيس الجامعة تثير الكثير من الشبهات لان مثل هذا الاختيار كان يفترض ان يعتمد على مقاييس عديدة كالترتيب التفاضلي في البطولة مثلا او غيرها من المقاييس المعتمدة في كل البطولات الدولية، اما ان يقرر الجريء من تلقاء نفسه وان يتمزى على بيادقه دون حسيب او رقيب ودون ضابط او قانون فهذا يقيم الدليل على ان هذا الشخص قد استقوى على العباد والبلاد مما يحتم التصدي له .

فلنفرض مثلا ان الترجي والنجم والنادي الصفاقسي سيحتلون الثلاثة المراتب الاولى في اعقاب بطولة هذا الموسم، فكيف يحق للنادي النزرتي ان يمثل تونس في البطولة العربية للاندية ؟، سؤال نترك اجابته لكم . . للمتابعة .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock