كرة القدم التونسية

بعد المونديال : غربلة واسعة في الترجي ستشمل هؤلاء في المركاتو

مع اقتراب «الميركاتو» الشتوي، يتزايد انشغال مسؤولي الترجي الرياضي بملف اللاعبين الوافدين والمُغادرين.

ويسعى الترجي إلى حلّ أزمة اللاعبين العَاطلين عن النشاط لأسباب فنية أوتأديبية كما هو شأن الجزائري الطيّب مزياني وماهر بن صغير.

ويتصدّر هذا الثنائي لائحة اللاعبين المُرشحين للرّحيل ما لم تَتغيّر المُعطيات ويرفع الشعباني الحظر عن أحدهما تحت تأثير بعض الأطراف التي تُساند فكرة الإبقاء على كلّ العناصر من أجل توسيع الخَيارات.

وبالتوازي مع بن صغير ومزياني هُناك عدّة أسماء أخرى بقي مَصيرها مُعلّقا ومن الضروري حسم مُستقبلها في أقرب الآجال، ومن بين هؤلاء نذكر المُهاجم النيجيري «جونيور لوكوزا» والحارس وسيم القروي الذي يُشجّعه البعض على الخروج ليَقينهم الرّاسخ بأن حُظوظه شبه معدومة مع الفريق الأوّل خاصّة في ظلّ وُجود بن شريفية والجريدي والدّبشي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق