كرة القدم التونسية

ملف نهائي الابطال مع الوداد يلقي بظلاله على مباراة الترجي واولمبيك اسفي

وضعت قرعة ثمن النهائي في البطولة العربية الترجي الرياضي في مواجهة مغربية مع اولمبيك اسفي حيث سيدور لقاء الذهاب يوم 3 نوفمبر المقبل في ملعب المسيرة بمدينة أسفي على ان يكون لقاء الاياب في تونس يوم 23 من نفس الشهر.

هذه المواجهة جعلت بعض المواقع الاخبارية الرياضية تتداول خلال الايام الاخيرة خبرا مفاده رفض مسؤولي اولمبيك آسفي المغربي للشرط الذي يكفل للأندية المستقبلة التكفل بتوفير إقامة الفريق الضيف، على أن تكون المعاملة بالمثل خلال لقاء العودة، وتحدث البعض عن مطالبة المشرفين على الفريق المغربي نظرائهم في الترجي تدبّر مسألة اقامتهم وتنقلهم في المغرب.

والحقيقة ان الهدف من هذه «الزوبعة» اثارة الفتنة واستغلال العلاقة المتوترة بين الترجي والوداد المغربي في التشويش على ممثل تونس في البطولة العربية. كما ان مسؤولي الترجي أكدوا ان ادارة الفريق لم تعد تتعامل بمثل هذه الاجراءات منذ سنوات، كما ان الاتحاد العربي هو الذي يتكفّل بمصاريف رحلة البعثات (35 شخصا في البعثة).

الترجي في تنقلاته العربية او الافريقية تعوّد الاعتماد على كفاءاته (خميس الدريدي) الذي يتنقل قبل كل سفر لترتيب مسألة الاقامة والتنقل.

من جهة اخرى فإن الفريق المغربي اعلن في بيان له بعد عملية القرعة عن عزمه الترحيب بالجماهير الترجية مفندا كل ما قيل حول مضاعفات «الازمة الترجية الودادية» اضافة الى ان البعد الجغرافي بين الفريقين المغربيين لا يسمح بإقحام الوداد في هذه المواجهة، فمدينة آسفي تقع على ساحل المحيط الأطلسي بين مدينتي الجديدة والصويرة، وتبعد عن الدار البيضاء قرابة 200 كلم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock