كرة القدم التونسية

لماذا تلاحق المشاكل الحرباوي؟

تطرّقت لجنة المتابعات التلفزية التابعة للجنة الانضباط في الجامعة البلجيكية إلى حالتين كان اللاعب التونسي حمدي الحرباوي بطلهما ففي الحالة الأولى وقع إلغاء الإنذار الذي رفع في وجه الحرباوي حيث تم اعتبار أن تصرّفه لم يكن يستحق عليه العقوبة الإدارية طالما وأنّه لم يتعمّد الاعتداء على المنافس.

[ads1]
في المقابل فإن اللجنة رصدت تدخلا عنيفا من قبل المهاجم التونسي بعد ثلاث دقائق من إنذاره ولكن الحكم لم يعاقبه وهي تدرس إمكانية تسليط عقوبة على هذا اللاعب ورفعت تقريرا إلى اللجان الخاصة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق