كرة القدم الأوروبيةكرة القدم العالمية

3 منهم من ريال مدريد…الكشف عن اللاعبين المورطين في قضية التلاعب بالنتائج التي هزت كرة القدم في إسبانيا

 قالت الشرطة الإسبانية إنها ألقت القبض على عدد من لاعبي كرة القدم في دوري الدرجتين الأولى والثانية في البلاد وعلى عدد آخر من المسؤولين للاشتباه في تشكيلهم ”حلقة إجرامية“ للتلاعب بنتائج مباريات والتربح من المراهنات على النتائج.

وقالت الشرطة في بيان، إن العملية التي أطلق عليه اسم ”أويكوس“ تضمنت شن تسع حملات مداهمة في جميع أنحاء البلاد مع توقعات باعتقال 11 شخصًا.
وقالت رابطة الدوري الإسباني إنها أبلغت السلطات المعنية عن عمليات غير قانونية محتملة ونسقت معها بهذا الخصوص.
وقالت الشرطة: ”من بين المعتقلين لاعبون حاليون وسابقون في دوري الدرجة الأولى ولاعبون حاليون في دوري الدرجة الثانية ومسؤولو أحد الأندية“.
أضاف البيان: ”أثبتت التحريات أن الأشخاص محل التحقيق اتفقوا مع لاعبين مختلفين ‭‭’‬‬للتلاعب‭‭’‬‬ بنتائج ثلاث مباريات على الأقل في دوري الدرجة الأولى والثانية والثالثة“.
واللاعبون المقبوض عليهم هم، حسب تقارير صحفية، بورخا فيرنانديز وكارلوس أراندا وراؤول برافو وإينيغو لوبيز.
ويجمع بين 3 منهم ارتداؤهم قميص ريال مدريد سابقًا للفريق الثاني والأول وهم راؤول برافو ما بين 1999 -2007 وكارلوس أراندا ما بين 1999-2002 وبورخا فيرناديز 2001-2005.
كما تتميز مسيرة الرباعي بعدة فرق لعبوا فيها كنومانسيا وهويسكا وغرناطة وبعضهم كان له نفس رئيس هويسكا المعتقل أيضًا أغوستين لاساوسا.
ومن الفرق التي لعب لها المعتقلون أتلتيكو مدريد وديبورتيفو لاكورنيا وفالنسيا.
كما شرحت صحيفة ”آس“، بناء على مصادر الأمن الإسباني، طريقة التلاعب بالنتائج حيث أكدت أن المجموعة كانت تختار لقاءات من بداية الدوري ومن نهايته، وتتفق على مراهنات تخص كل شيء النتائج والأهداف.
وتلتزم المجموعة بدفع جزء من المال قبل اللقاء وجزء بعد اللقاء وتوفر المجموعة الأموال المدفوعة قبل اللقاء.
وأوضحت الشرطة أنه فيما يتعلق بحالة إحدى مباريات دوري الدرجة الثانية تضاعف مبلغ الرهان بأكثر من 14 ضعف القيمة المعتادة للرهانات في تلك البطولة لكن الشرطة لم تكشف عن طرفي تلك المباراة.
وذكرت صحيفة الباييس الإسبانية أن التحقيق بدأ بعد خسارة هويسكا 1-صفر أمام ناستيك في ختام موسم 2017-2018 في الدرجة الثانية. وكان هويسكا قد ضمن بالفعل الصعود لدوري الأضواء.
وأنهى هويسكا الموسم في المركز قبل الأخير وهبط مجددًا إلى دوري الدرجة الثانية.
وقال المتحدث باسم رابطة الدوري الإسباني: ”نريد أن نوجه الشكر إلى الشرطة الوطنية على الجهود غير العادية التي أنجزتها لتفكيك ما يبدو أنها مجموعة إجرامية منظمة ركزت على تحقيق مكاسب مالية من خلال التلاعب المسبق بنتائج مباريات كرة القدم“.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock