كرة القدم التونسية

فضائح تحكيمية بالجملة في ربع نهائي كاس تونس لكرة اليد

رافقت مباريات ربع نهائي كاس تونس لكرة اليد مهازل تحكيمية إرتقت الى درجة الفضيحة، وكانت سببا في إقصاء مرّ لنسر طبلة ونادي كرة اليد بقصور الساف.

نسر طبلبة تحول الى قاعة الزواوي بالعاصمة اين واجه الترجي الرياضي وكان قريبا من التأهل، وهي رغبة إصطدمت برفض ثنائي التحكيم بونة والزاير إقامة العدل بين الفريقين.

نفس المهزلة شهدتها قاعة الحمامات أين مكّن ثنائي التحكيم داحو والزغلامي جمعية المكان من المرور الى نصف النهائي على حساب نادي كرة اليد بقصور الساف الذي قدم موسما رائعا في موسمه الاول في الوطني ” أ “، بفضيحة تحكيمية وإنحياز مفضوح لا يليق بكرة اليد التونسية الرائدة رغم بعض التراجع الحاصل في الأعوام الاخيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock