كرة القدم التونسية

غيلان الشعلالي يتجنب الوقوع في المحظور

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صُورة غيلان الشعلالي وهو يُتابع لقاء الترجي وبن قردان من مدارج المنزه. وقد أثارت هذه الصّورة جدلا واسعا في صفوف الترجيين.

وهُناك من يرحّب بمحترف “مالاتيا سبور” التركي على أساس أنه ابن الترجي هذا في الوقت الذي هاجم فيه البعض الآخر لاعب المنتخب بحكم أنه “تَمرّد” على نادي “باب سويقة” واختار الذهاب اﻹحتراف بدل تجديد عقده، في حين أكد اخرون أنها صورة قديمة.

والحقيقة أن الشعلالي كان حاضرا فِعلا في المنزه وقد جلس جنبا إلى جنب مع رئيس الجمعية حمدي المدب وكان معهما المدافع السابق للفريق العربي جابر.

ويكون غيلان الشعلالي بذلك تفادى ما حدث مع اسامة الدراجي وادريس المحيرصي اللذين انقطعت صلتهما بالترجي بعد خروجهما منه.


ومن الواضح أن هيئة الترجي تعتبر أنها قامت بالواجب واقترحت على غيلان البقاء مُقابل مبلغ مُحترم (المليار في الموسم) غير أنه فضّل الهجرة ولا يُمكنها إلا أن تحترم قراراه خاصّة أنه لاعب مُحترف ومن حقّه أن يختار العَرض الذي يُناسبه.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock