كرة القدم التونسية

غياب النقل التلفزي لبطولة الرابطة المحترفة الاولى و وديع الجريء يريد حرمان الجمهور من الفرجة

كعادتها ستبدأ بطولتنا المحلية بالمشاكل حيث تؤكد المعلومات القادمة من مؤسّسة التلفزة الوطنية أن نقل مُباريات الجولة الافتتاحية في الشك. 

وتفيد المعلومات المتوفرة أن القناة العمومية دخلت في مفاوضات “ماراطونية” مع جامعة الكرة من أجل الوصول إلى اتفاقيات رسمية بخصوص معاليم النقل التلفزي للمقابلات غير أن هذه المُحادثات كانت مُتعثّرة.

أصبح عقد الشراكة الذي يربط الجامعة بالتلفزة التونسية في خبر كان بمجرّد نهاية السّنة الرياضية 2018 / 2019.
وكان لِزاما على الطرفين الجلوس على طاولة النقاش لإمضاء عقد جديد وقد تحركت مؤسّسة التلفزة فعلا لمعالجة هذا الملف خاصّة أن مُنافسات البطولة ستنطلق يوم السبت القادم.
لكن يبدو أن لغة الحوار تعطلت خاصّة أن الشروط المالية للجامعة “مُجحفة” وتلفزتنا العُمومية “مُفلسة” وقد لا تحتمل ميزانيتها التضحية بعدة مليارات للظفر ب”منتوجات” وديع الجريء.
وتريد الجامعة الحصول على خمسة مليارات للتفريط في حقوق نقل مُباريات الرابطة “المُحترفة” الأولى.
وحدّدت الجامعة سعر الكأس بمليار ونصف مُقابل مليون دينار للرابطة الثانية ومِثله بالنّسبة إلى نشاط المنتخب الوطني.
وبناءً عليه فإن التلفزة مُطالبة ب”إهدار” قرابة 8.5 مليار من المَال العمومي لدخول الملاعب ونَقل المُقابلات.
وهذا الرقم ضخم ومُبالغ فيه قياسا بالجودة المتدنية للبضاعة التي ستقدّمها الأندية والمنتحب وبالنظر كذلك إلى الوضعية المالية للتلفزة التي “تَشهق ما تلحق”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock