كرة القدم التونسية

عندما يمارس رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء اﻹجرام الرياضي

يصر رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء على إكمال بطولة هذا الموسم في زمن قياسي بتبريرات وهمية أهمها اﻹستحقاق القاري الذي ينتظر المنتخب التونسي في هاته الصائفة وضغط الرزنامة.

الجريء فرض نسقا مجنونا على كل الاندية نتجت عنه إصابات لا تعد في صفوفها، ويجمع كل النقاد على أن السبب الحقيقي لهذا التمشي ليس إلا لقطع الطريق أمام هلال الشابة وإكمال الموسم قبل صدور قرار التاس ويتجلى ذلك في إنابة محام كامروني فرنسي بتكلفة باهضة بالعملة الصعبة لتأخير موعد جلسة المداولة إلى ما بعد نهاية البطولة لحرمان الهلال من حقه في اللعب في حال ربح القضية.

وما يمارسه رئيس الجامعة يعد إجراما رياضيا بأتم معنى الكلمة في حق اللاعبين وفي حق هلال الشابة يجب التصدي له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock