كرة القدم التونسية

عندما يخون عبد السلام اليونسي : تفاصيل طرد النادي الافريقي من النزل

لم يمر أسبوع النادي الإفريقي قبل مواجهة الشبيبة القيروانية في كأس تونس على أحسن ما يرام خلال تربصه التحضيري بالعاصمة قبل التحول إلى مدينة القيروان نهاية الأسبوع الفارط حيث أن لاعبي الأحمر والأبيض وإطاره الفني توجهوا إلى أحد نزل العاصمة لقضاء الليلة بعد حصة تمارين الخميس الماضي لكن حافلة الفريق لم تستطع المكوث طويلا في موقف العربات في النزل بما أنه ومع دخول المجموعة إلى فضاء الاستقبال لتسلّم مفاتيح غرفهم لقضاء الليلة تم إعلامهم بأن فريق باب الجديد لا يحق له المكوث بالنزل بسبب ديون متخلدة بذمتها قيمتها 34 ألف دينار.

ورغم محاولات المسؤولين والمرافقين ايجاد حلّ وقتي وتجاوز الإشكال بصفة استثنائية إلا أن مدير النزل رفض تسليم الغرف للاعبين والإطار الفني قبل استخلاص المبلغ المذكور لتجد المجموعة نفسها مجبرة على مغادرة النزل والبحث عن مكان آخر لقضاء الليلة، وبعد ما يقارب ساعة من المحاولات في ضواحي العاصمة تقرر أن يقضي كل لاعب الليلة في منزله قبل التحول إلى القيروان يوم الجمعة وهذا ما رافقه استياء كبير من أغلب اللاعبين وخاصة الإطار الفني في ظل حضور بعض المسؤولين الذين لا حول لهم ولا قوة وغياب الرئيس الذي اكتفى بمتابعة التطورات عبر الهاتف لا أكثر ولم يبادر بتوفير المبلغ.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock