كرة القدم التونسية

رئيس الجمهورية في مواجهة وديع الجريء : إقتربت النهاية

إتصل رئيس الجمهورية قيس سعيد بكل من وزير الشباب والرياضة ومدرب المنتخب التونسي للإشادة بالمستوى الذي قدمته عناصرنا الوطنية، وإستثنى رئيس الجامعة وديع الجريء من ذلك.

كما تجاهل وزير الرياضة تهنئة رئيس الجامعة بالترشح إلى نهائي كأس العرب، وما زاد الطينة بلة هو تجاهل الوفد التونسي ﻹتصال الوزير بالبعثة.

دخول رئيس الدولة على الخط بات مؤكدا وإستثناء الجريء وعدم مهاتفته، دليلا قاطعا على ذلك ويؤكّد أن الحرب على رئيس الجامعة دقت طبولها.

ويؤكد المقربون من الرئيس قيس سعيد أنه لا يتعامل إلا في إطار القانون ولا يزج بنفسه في ملفات إلا متى توفرت اﻷدلة والبراهين.

تابعوا صفحتنا على فايسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock