كرة القدم التونسية

درس يقدمه كفيفان في حب الافريقي

تعرّض عمرالزغيدي واسامة المعروفي وهما كفيفان من عشاق الافريقي الى حادث مرور خطيرعند خروجهما من ملعب رادس بعد حضورهما مباراة الافريقي ونجم المتلوي حيث صدمتهما سيارة من الخلف مما تسبّب لهما في اضرار بدنية بليغة.

[ads1]

توجّب نقلهما على جناح السرعة الى مستشفى الاصابات والحروق ببن عروس ,اصابة عمر كانت على مستوى الظهر لكن يبدو ان اصابة اسامة هي الاكثر خطورة وقد تحتاج الى تدخّل جراحي على مستوى الرأس لكن الغريب والقريب من الخيال ان هذين العاشقين للافريقي ورغم الدماء التي كانت تكسوهما ووجودهما في شبه غيبوبة لم يتوقّفا عن ترديد اغنية الفيراج ” …العب العب يالافريقي والجمهور معاك..”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق