كرة القدم التونسية

حمدي المدب يتراجع أمام وديع الجريء ويخسر نقاطا أمامه

غاب الترجي الرياضي عن الجلسة العامة للجامعة التونسية لكرة القدم التي خصصت في معظمها لملف هلال الشابة.

وقد أوفد حمدي المدب، الكاتب العام للنادي فاروق كتو لتمثيله  وهو يعلم علم اليقين أن الحضور يهم فقط رؤساء الاندية أو نوابهم، وفعلا لم يسمح لكتو بدخول قاعة الجلسة  وتم تسجيل غياب “المكشخة”.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو هل أن وديع الجريء أضحى أقوى من اﻷندية الكبرى أو رؤسائها ؟ وهل خاف حمدي المدب من الحضور والتصويت في هذا اﻹتجاه أو ذاك  وهو الرجل القوي في كرة القدم التونسية  والمتحكم في دواليبها ؟ أو هكذا تردد جماهير اﻷندية المنافسة وتؤكد أنه أشد قوة وتأثيرا من وديع الجريء،  وهل خسر المدب هذه المكانة بعد غيابه اليوم وظهر في صورة الضعيف  وخسر معركة مع الجريء ؟

كل أخبار الترجي الرياضيتابعوا صفحتنا على فايسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock