كرة القدم التونسية

حكم مشبوه لمباراة الذهاب بين النجم و الوداد والمغاربة يعتمدون طريقة وديع الجريء الخبيثة

عينت لجنة التحكيم بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم الكامروني أليوم نيان لإدارة مباراة الوداد البيضاوي والنجم الساحلي في إطار ذهاب الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأبطال الإفريقية.

الكامروني نيون وإن كان من خيرة الحكام الأفارقة (من مواليد 1982 ودولي منذ سنة 2008) في رصيده أكثر من 100 مباراة قارية آخرها نهائي الكان بين الجزائر والسنيغال، كما استنجدت به الجامعة لإدارة دربي العاصمة بين الترجي الرياضي والنادي الإفريقي.

إلا أن مباراة العودة سيديرها السنيغالي ماغات نداي صاحب ”المجزرة التحكيمية” التي ارتكبها الموسم الماضي في لقاء نادي نهضة بركان والنادي الصفاقسي وهي مباراة كاد أن يدفع نادي عاصمة الجنوب ثمنا باهظا لها، كما سبق له أن حكّم مباراة في البطولة المغربية، وهي الطريقة التي إعتمدها وديع الجريء ﻹستمالة بعض الحكام اﻷجانب عندما يحتاجهم فيعينهم في البطولة التونسية.

نداي من مواليد سنة 1986 وحاصل على الشارة سنة 2011 وخلال 9 سنوات من التحكيم لم يعينه الكاف إلا في 42 مباراة فقط، أي أن حضوره لا يتجاوز 5 مباريات في الموسم الواحد بما يكشف مستواه الفني ويدعو مسؤولي فريق جوهرة الساحل إلى التوجس من صافرته.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock