كرة القدم التونسية

تفاصيل إلغاء ضربة جزاء المنتخب التونسي أمام السينغال

أثار إلغاء ضربة جزاء تحصل عليها المنتخب الوطني أمام منتخب السينغال في نصف نهائي أمم أفريقيا التي تحتضنها مصر، ردود فعل قوية بعد أن  تراجع الحكم الأثيوبي باملاك تيسيما عن قراره وعاد لتقنية الفيديو “الفار”، ليقرر بعدها إلغاء الركلة وسط احتجاجات لاعبي و وفد المنتخب التونسي.

و كان خلال هذه المواجهة الحكم الفرنسي بونوا مايو هو من كان يرأس غرفة الفيديو، و هو حكم الفار الأوّل و كان يساعده المغربي رضوان جيد و المصري محمود أبو الرجال.

و قد دعا الفرنسي بونوا حكم الساحة تيسيما ليراجع الفيديو، حتى يتأكد من اللقطة التي أثارت الجدل، و هي لمسة يد لأحد مدافعي منتخب السينغال داخل منطقة الجزاء.

و قد تابع الحكم تيسيما اللقطة من زوايا مختلفة و اتضح له عدم قانونية ركلة الجزاء بسبب عدم تعمد لمس الكرة، و كونها ارتطمت به من مسافة قريبة و يد المدافع السنغالي لم تكن ممدودة، ولم يكن أمامه أي مجال و متسع من الوقت ليتفادى الكرة.

و بعدها تركت هيئة “الفار” كامل الصلاحية لتيسيما و هو من اتخذ القرار النهائي، وتراجع عن احتساب ركلة الجزاء.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock