كرة القدم التونسية

تصريح مثير ومستفزّ من رئيس الوداد المغربي سعيد الناصيري يقزّم فيه الترجي

علّق رئيس الوداد البيضاوي المغربي، سعيد الناصيري في تصريح صحفي بخصوص أزمة نهائي مباراة رابطة الأبطال الإفريقية 2019 التي جمعت فريقه بالترجي الرياضي على أرضية الملعب الأولمبي برادس.

وصرّح الناصيري قائلا : “و كأن كل الذي حدث كان بالأمس القريب و هذا سببه أننا لم نلتقط أنفاسنا و حرصنا على أن نتتبع كافة خيوط هذه الفضيحة، من أول يوم في باريس لغاية ما قررته لجنة الإستئناف التابعة للكاف واليوم الملف لدى “الطاس” في انتظار القرار النهائي و الحاسم و لو لم يكن إيماننا كبيرا لهذه الدرجة أننا أصحاب حق و تعرضنا للظلم ما كان شيء يرغمنا على كل هذا المجهود المبذول.

وأضاف : ” بعد أن أخذ منا الملف و القضية وقتا وجهدا و بعد بعض النتائج التي لم تكن موفقة في بداية الظهور في دور المجموعات، تابعنا من يتحدث عن نهاية الوداد بل حتى في البطولة لم ننطلق كما ينبغي، فجاء الرد سريعا بأن تأهل الوداد للمرة الخامسة تواليا من دور المجموعات وهو ما لم يحققه فريق مغربي آخر، بل ذهبنا إلى تونس و عٌدنا بورقة نصف النهائي من نفس الملعب تحديدا وأمام النّجم الساحلي وهو فريق كبير و قوي، مقابل هذا الترجي هو اليوم خارج المسابقة ومنذ تتويجه المسروق أمامنا لكم أن تٌحصوا حجم خسائره، أقول كلامي هذا لأننا نتحدث عن مقارنات وإحصاء لما تحقق و ما لم يتحقق بين رمضان المنصرم و رمضان الحالي.

وختم قائلا : قرار خوض نهائي رابطة الأبطال الإفريقية من مباراة وحيدة وفي ملعب محايد هو قرار بتوقيع ودادي، لأنه قرار أعقب ما حدث في رادس و يسري على كأس الكونفدرالية أيضا، لذلك نحن فخورون بأن كانت رأسية وليد الكرتي سببا في هذا القرار التاريخي، لأنه كلما ذكر ملعب محايد سيستحضرون سبب القرار.

لهذا الغرض قررنا أن نضع تلك اللقطة على شكل مجسم سنضمه لمتحف الفريق ليوثق لهذا الحدث غير المسبوق في تاريخ مباراة نهائية و ليتذكر الجميع أن هذه اللقطة كانت سببا في تغيير قانون المسابقة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock