كرة القدم التونسية

بعد النادي الافريقي : وديع الجريء يستحوذ على النادي البنزرتي .. من يضع حدّا لخطورته

اصبح وديع الجريء يوما بعد يوم يمثل خطورة على المشهد الكروي التونسي، بعد ان نصب نفسه حاكما على الكرة التونسية.

فبعد ان بسط نفوذه على النادي الافريقي، ومن دون ان يطلب منه احدا ذلك، اختار وديع الجريء من تلقاء نفسه ان يحل مشاكل النادي البنزرتي بعد هروب عبد السلام السعيداني، وتعهد بخلاص صكوك رئيس النادي البنزرتي، في خطوة تشير الى ان طموحات هذا الرجل بدأت تكبر وبدأ يعد العدة لبسط نفوذه على كرة القدم لغايات الاقرب انها سياسية، في تمش عكس ما تنادي به الفيفا التي ترفض المزج بين السياسي والرياضي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock