كرة القدم التونسية

بعد إدانته : العقوبات المنتظرة في حق وديع الجريء .. وهكذا سيجبر على الرضوخ لها

كنا أشرنا ليلة البارحة إلى أن لجنة القيم والاخلاقيات صلب اللجنة الاولمبية التونسية ، أصدرت مساء أمس الاثنين 28 ديسمبر الجاري قرارا يدين رئيس

الجامعة التونسية لكرة القدم، وديع الجريء الذي قع إتهامه باﻹخلال بمبادئ الميثاق الاولمبي ومبادئ الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بعد تظلم نادي هلال الشابة من قرار تعليق نشاطه.

ونعود لنشير إلى أن لجنة القيم ستصدر عقوباتها في حق وديع الجريء يوم الثلاثاء 05 جانفي المقبل، والتي ينتظر أن تشمل اﻹبعاد النهائي أو الظرفي عن ممارسة أي مسؤولية رياضية على المستوى المحلي مع إحالة ملفه إلى اللجنة الاولمبية الدولية مصحوبا بإقتراح منعه من تحمل أية مسؤولية على النطاق الاقليمي والقاري والدولي.

وكان وديع الجريء رفض أوائل شهر نوفمبر الفارط المثول أمام هذه اللجنة بتعلة عدم أهليتها بالنظر في مثل هذه القضايا، لكنه سيجبر مستقبلا على اﻹنصياع واﻹمتثال لكل قراراتها، بعد أن قررت اللجنة الاولمبية الوطنية مراسلة اللجنة الاولمبية الدولية ﻹعلامها بالعقوبات المنتظر إقرارها في حقه، والتي ستوجهها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي ينضوي تحت لوائها شأنه شأن كل الاتحادات الدولية لكل الرياضات المجبرة على تنفيذ كل مقررات وطلبات لجنة “توماس باخ”.

ولمن لا يعلم، فإن اللجنة الاولمبية الدولية هي الحاضنة لكل الاتحادات الدولية ولكل الرياضيين في العالم وسلطتها فوق كل السلطات، فهي أعلى وأقوى هيكل رياضي على وجه البسيطة والكل ملزما باﻹنصياع لكل قراراته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock