كرة القدم التونسية

من كواليس إجتماع إقالة برتران مارشان : الفرنسي قام بحركتين إستفزازيتين عجلتا برحيله عن النادي الافريقي .. التفاصيل

كان الاجتماع الذي سبق اقالة برتران مارشان من تدريب النادي الافريقي ثلاثيا حيث تواجد مروان حمودية رئيس الهيئة التسييرية وأمين المال حامد مبارك والفرنسي ، وأكد حمودية ومبارك لمارشان أنه تغير كثيرا في الاسابيع الأخيرة.. وأنه لم يعد يتشاور مع المسؤولين مثلما أنه غير متعاون مع الادارة الفنية .

وكان مارشان حسب جريدة “الصحافة” يستمع دون ردّ فعل وفجأة اعتذر لمحدثيه وقام بمكالمة هاتفية ثم سلم هاتفه الى حمودية وكان على الخط حمادي بوصبيع الذي عارض إقالة مارشان وطلب من حمودية التريث وايجاد صيغة تجعل مارشان ينهي الموسم مع الفريق… وحاول حمودية أن يشرح لبوصبيع أسباب التفكير في الاقالة لكن محدثه ظل على موقفه… وعندما انتهت المكالمة قام مارشان

بحركة مستفزة وأطلق ابتسامة أثارت غضب واستياء حمودية وأمين المال لأنها كانت تعني ان مارشان كسب «المعركة» ونجح في ليّ ذراع المسؤول الأول للافريقي… الممرن الفرنسي تمرّد واستقوى بحمادي بوصبيع واعتقد أن اقالته مستحيلة في الظرف الراهن… ولكن حمودية تحمل مسؤوليته بكل جرأة وشجاعة وأعلم مارشان بإقالته وخيّره بين الحصول على مستحقاته أو اللجوء الى «الجامعة» أو «الفيفا» وذكره بأن لديه تقارير مفصلة حول أخطائه وتجاوزاته في حق النادي الافريقي… وبعد تفكير قبل مارشان مغادرة الافريقي على أن يحصل على مستحقاته ولكنه اسف على ضياع 20 الف أورو كان سيحصل عليها اذا أنهى الفريق الموسم في المركز الثاني…

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock