كرة القدم التونسية

بالوثائق والشهود : الحكم الدولي السابق محمد بن حسانة ينسف عرش وديع الجريء

نشر النائب في البرلمان ياسين العياري في حسابه على فايسبوك وثيقة موثقة لدى عدل إشهاد، إتهم خلالها الحكم الدولي السابق محمد بن حسانة، وجيه الجريء بمحاولة

شرء ذمة طاقم تحكيم كان يقوده ﻹدارة مباراة بين امل جربة واتحاد تطاوين يوم 5 افريل 2015 بإيعاز من شقيقه رئيس جامعة كرة القدم وديع الجريء.

“الرياضية” إتصلت بمحمد بن حسانة الذي أكد لنا صحة الوثيقة التي قبرت الى اليوم قبل أن ينفض عنها الغبار مجددا، مضيفا أنه وقعت تنحيته من القائمة الدولية بسبب رفضه اﻹستجابة إلى رغبة الشقيقين وجيه ووديع، كما حرم من كل مستحقاته المالية المنخلدة بذمة الجامعة لنفس السبب ولم يتسلمها إلى اليوم، مؤكدا أن آخر مباراة أدارها في مسيرته كانت التي جمعت النجم الساحلي بالنادي الافريقي 1 – 0 لحساب مسابقة كاس تونس في ذات الموسم ليجبر على اﻹعتزال لحفظ ماء وجهه في محيط يلفه الفساد من كل جهاته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock