كرة القدم التونسية

تفاصيل كلّ اﻹجراءات اﻷمنية المشدّدة التي أقرّتها رئاسة الجمهورية والتي لم يجرؤ بن علي على إتّخاذها

شهدت كل المنافذ المؤدية الى ملعب رادس قبل مباراة نهائي كاس تونس اجراءات امنية مشددة وذلك لتأمين سير طبيعي لهذا اللقاء الذي جمع النادي الافريقي بالنجم الساحلي،حيث تعرض كل من دخل الملعب الى عمليات تفتيش دقيقة شملت ولأول مرة حافلتي الفريقين وكذلك لاعبي الفريقين .

كما قامت وحدات الأمن بتركيز جدار بلوري مضاد للرصاص أمام المنصة الشرفية لملعب رادس والتي شهدت تواجد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد ووزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني كما وجب التذكير بان

مراسم تسليم رمز الكاس التي توج بها النادي الافريقي كانت خلافا للعادة فلم يصعد كل اللاعبين الى المنصة بل اقتصر الامر على قائد الفريق ورئيس النادي والمدرب فقط وهو ما يطرح اكثر من نقطة استفهام في خصوص هذه الاجراءات الامنية المشددة .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock