كرة القدم التونسية

اليونسي يضيع على النادي الافريقي فرصة ملاقاة هذا العملاق في المائوية وصلحا تاريخيا

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” كما هو معلوم، حكما يقضي بإلزام النادي الافريقي بدفع مستحقات أولمبيك مرسيليا الفرنسي من صفقة انتقال اللاعب صابر خليفة إلى فريق باب الجديد والمقدرة ب2.5 مليون دينار.

وأكدت صحيفة “الرياضية” أن النادي الافريقي كان بإمكانه تفادي هذه العقوبة بعد تدخل عديد الأطراف لإيجاد حل صلحي بين الطرفين، من بينها رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم المصغرة أشرف بن صالحة الذي اتصلنا به فأكد لنا أنه حاول تقريب وجهات النظر بين إدارة أولمبيك مرسيليا ورئيس الإفريقي عبد السلام اليونسي الذي لم يتفاعل إيجابيا مع البادرة.

وقال بن صالحة الذي يحظى بعلاقات جيدة مع مسؤولي مرسيليا، انه اقترح على الفريق الفرنسي استدعاء اليونسي خلال السهرة الإفريقية التي نظمها مرسيليا خلال شهر ديسمبر الماضي، وذلك لجمع الطرفين للتفاوض حول فض الإشكال بطريقة ودية، وبالفعل فقد تم توجيه الدعوة لليونسي لحضور مباراة مرسيليا وبوردو وتم تخصيص مكان لرئيس الإفريقي في المنصة الشرفية بملعب فيلودروم، إلا أن اليونسي ورغم تأكيده أنه سيلبي الدعوة فانه تخلف عن الموعد المحدد ولم يتحول لفرنسا، رغم أن المشرف العام لأولمبيك مرسيليا “رولان كولات” عبّر لبن صالحة عن استعداده آنذاك لسحب الشكوى المرفوعة لدى الفيفا إذا تعهد الإفريقي بدفع نسبة 20% على الأقل من المبلغ المطلوب وتقسيم بقية الأموال على أقساط يتم دفعها مراعاة لظروف النادي الافريقي، وأضاف بن صالحة أن أولمبيك مرسيليا كان سيوافق في هذه الحالة على إجراء مباراة ودية ضد “الأحمر والأبيض” بملعب رادس في إطار الاحتفال بمائوية النادي، وهي خطوة أراد بها فريق الجنوب الفرنسي أن يدعم شعبيته في منطقة شمال إفريقيا، إلا أن “مراوغة” اليونسي أضاعت على الافريقي فرصة ضرب عصفورين بحجر واحد، أي غلق ملف صابر خليفة واستدعاء مرسيليا لإجراء مباراة احتفالية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق