كرة القدم التونسية

النادي الافريقي : تفاصيل التحرّكات لإسقاط هيئة اليونسي

في ظل ضعفها وفشلها عرفت التحركات لإسقاط الهيئة خطوات جديدة حيث بعد القضية العدلية التي رفعها المنخرطون منذ شهر أكتوبر الماضي، بادر مجموعة محامين سبق لهم العمل صلب لجنة الانتخابات للموسم الماضي على غرار غازي مرابط وأحمد التونسي ورمزي السمراني استنادا إلى تكليف من بعض المنخرطين بالتوجه إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد ووزيرة الشباب والرياضة سنية بالشيخ ووالي تونس الشادلي بوعلاق بمراسلات من أجل إشعارهم بضرورة التدخل لإيقاف الوضع القائم في نادي باب الجديد.

وتطالب مجموعة المحامين بالتحقيق في جملة من التجاوزات والمخالفات التي ارتكبتها هيئة عبد السلام اليونسي وأهمها عدم فتح باب الانخراط للموسم الحالي بالإضافة إلى عدم عرض القوائم المالية وعدم تعيين مكتب تنفيذي كما ينص عليه القانون الأساسي.

كما تمت الإشارة في المراسلات التي وجّهت للجهات الثلاث المذكورة إلى التدخل لإجبار هيئة عبد السلام اليونسي على تطبيق القانون الأساسي للنادي.

وتأتي هذه التحركات في إطار مسارات مختلفة لهدف واحد وهو إسقاط الهيئة الحالية التي تعد واحدة من «أتعس» ما مرّ بالفريق على امتداد عقود في ظل الصراعات التي تنخرطها وخاصة الفشل الذريع الذي رافقها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock