كرة القدم التونسية

“الشوابية” يصفون بلاغ الجامعة بأنه إعلان حرب ويؤكّدون أن وديع الجريء أصبح عدوّا

يبدو أن رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء تجاوز كل الخطوط الحمراء في تعامله مع ملف هلال الشابة ، التي يستعد ﻹعلان شطبها نهائيا.

“الشوابية” تلقوا بلاغ الجامعة من دون أن يتفاجأوا معتبرين أن هذا كان متوقعا، بعد ما تبين بلا ما يدع مجالا للشك أن وديع الجريء تتملكه عقدة جهوية وطبقية تأكدت من خلال أغلب خرجاته الإعلامية منذ 2015.

“الشوابية” وصفوا بلاغ الجامعة بأنه يمثل إعلان حرب ضدهم ويؤكدون أن وديع الجريء أصبح عدوا لهم، وأنهم لن يتوانوا عن رد الفعل في حال سلبت حقوقهم وتم شطب هلال الشابة أو تجميدها، في موقف لم يختلف عن موقف الهيئة التي أكدت خلالها بيان ردها على بلاغ الجامعة أنها تحمل السلط الرسمية مسؤولية ما يمكن أن ينجر عن مثل هذا القرار الجائر بسبب عدم تدخلها منذ البداية مما وفر غطاء لرئيس الجامعة لمواصلة العبث بهذا المرفق العام وفقا لأهواءه الشخصية السياسية و مخططاته التي لم تعد تخفى على أحد بما أصبح يهدد السلم الإجتماعية في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock