بطولات أخرىكرة القدم التونسية

إن صحت المعلومة : الفيفا ستقرر إعادة مباراة الذهاب بين تونس وليبيا في تصفيات المونديال لسبب آخر غير الهدف الملغى لليبيين

طالب العديد من الشخصيات الإعلامية الرياضية، عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، اليوم الأحد 10 ستمبر 2017 اتحاد كرة القدم الليبي بضرورة تقديم طعن عاجل إلى المحكمة الرياضية الدولية.

يأتي الطعن المطلوب، حول مباراة ليبيا وتونس، ضمن الجولة الثانية من تصفيات أفريقيا عن المجموعة الأولي المؤهلة إلى كأس العالم المقبلة «روسيا 2018»، وانتهت بفوز تونس بهدف، وسط قرارات ظالمة من قبل حكم المباراة، الكيني دافيس أموبني أوغنشي، مما تسبب في إيقاف «فيفا» له عن ظلمه البيِّن لمدة ثلاثة أشهر كاملة ( حسب هؤلاء ).

ورغم إقامة المباراة في 11 نوفمبر الماضي، إلا أن التحرك الليبي الأخير، جاء بعد إثبات أن الحكم الكيني متزوج من سيدة تونسية، ومقيم أغلب الأحيان في تونس.

كما سيشمل الملف تقديم وثيقة زواج الحكم الكيني من السيدة التونسية، بالإضافة إلى إقامة الحكم الكيني بصورة شبة دائمة في تونس.

وتشير الدلائل إلى أن قرار المحكمة قد يستغرق ستة أشهر، وحال إعادة مباراة ليبيا وتونس، ستكون في الغالب مطلع العام المقبل، قبل إقامته كأس العالم في روسيا، ليتوقف الأمر برمته على سرعة إعداد وتحرك مسؤولو اتحاد الكرة بالملف كاملاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
إغلاق