كرة القدم التونسية

إكتشفوا الفضيحة الثانية في نهائي الكأس : كيف تصرفت ماجدولين الشارني لإخماد صوت و غضب جماهير النادي الإفريقي

لاحظت أغلب الجماهير الحاضرة بالملعب الأولمبي برادس أمس السبت، بمناسبة نهائي الكأس بين النادي الإفريقي واتحاد بنقردان تركيز تجهيزات ومضخمات صوتية على طول نصف أرضية الميدان وتحديدا قبالة المنصة الرئيسية التي شهدت حضور رئيس الجمهورية إلى جانب كل من رئيس الحكومة ووزيرة شؤون الشباب والرياضة.

[ads1]

ووفق المعطيات التي تحصل عليها “الشارع المغاربي”  فقد تمّ تركيز هذه التجهيزات والمضخمات الصوتية بطلب من وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني تحسبا لردّة فعل جماهير النادي الإفريقي الغاضبة خاصة بعد تصريحها “الاستفزازي” اثر الأحداث التي رافقت لقاء الدربي ووصفها الجماهير بالإرهابيين.

حرص الوزيرة على إخماد أصوات جماهير الإفريقي الغاضبة تجلّى بوضوح في مباراة الأمس التي كادت أن تتحول إلى حفلة موسيقية بصخب الأغاني كلما ارتفعت أهازيج الجماهير ضدّها حتّى أنّ المشرف على التجهيزات أطنب في إعادة الأغاني والرفع من درجة الصوت رغم بداية الشوط الثاني.

يذكر أن وزيرة شؤون الشباب والرياضة قامت ليلة المقابلة بزيارة الملعب الأولمبي برادس حيث تظهر الصور تركيز التجهيزات الصوتية والحرص على الجوانب الخفية لتجنب إحراج الجماهير.

عن الشارع المغاربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock