كرة القدم التونسية

أخطر من الرشوة ومن فساد التحكيم : خطير جدا ما يحدث في البطولة التونسية

الكثيرون لا يعلمون ان حجرات ملابس ملاعبنا لا تحترم الضوابط الاخلاقية والدينية في غرف الاستحمام فيها.

الملاعب والقاعات الرياضية في تونس او لنقل اغلبها بدون ابواب ويستحم فيها اللاعبون عرايا على مرأى من زملائهم ومدربيهم والمسؤولين، وهذا افرز كثيرا من الاعتداءات الجنسية على اللاعبين صغار السن جعل منهم شبابا من فئة المثليين جنسيا وأضحوا يمارسون اللواط في ما بعد.

ظاهرة تجاوزت الرياضة لتصبح ظاهرة مرضية في المجتمع وتتطلب تدخلا لحماية صغارنا من الذئاب البشرية ونتوجه باﻷساس الى الاولياء خاصة في غياب الدولة والردع راجين منهم ان ينتبهوا وان يكونوا حذرين جدا حماية لابنائهم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock