كرة القدم التونسية

كمال القلصي يطلق النار على ما أسماه بالعصابة ويوضّح سبب موسم النادي الافريقي التعيس

أكد كمال القلصي بأنه غادر الإفريقي مجددا وأغلق باب العودة إلى الحديقة في ظل تواجد العصابة التي تتحكم في دواليب فرع الشبان والتي تمنع كل برامج الاصلاح والتطوير. 

وأضاف القلصي أنه لا يستطيع العمل في مثل هذه الأجواء وأنه ليس مستعدا للدخول في نزاعات وخلافات يومية مشددا أنه جاء للإفريقي لتطبيق مشروع عمل واضح وأنه قرر الانسحاب بعد أن تأكد من أن عناصر النجاح غير متوفرة خاصة وأن رئيس النادي لم يتدخل لاتخاذ قرارات واضحة وصارمة لتحديد المسؤوليات والصلاحيات، وأن حديثه على تأجيل التغييرات إلى نهاية الموسم لا يمكن أن يستقيم خاصة وأن هناك أمور مستعجلة لا تستحق التأجيل والمماطلة.

وعن أسباب تراجع نتائج الفريق الأول والدعوات الخاصة بإقالة المدرب فيكتور زفونكا، أوضح القلصي بأن ما يحصل حاليا كان متوقعا حيث فوت الفريق على نفسه فرصة الاعداد الجيّد للموسم الحالي وخسر وقتا كبيرا في الاعداد للانطلاقة البطولة، مشدّدا على أن ليس مع اقالة المدرب زفونكا لأن اقالته لن تحل مشاكل الإفريقي الكبيرة والتي تحتاج إلى قرارات صارمة وإلى رغبة صادقة في الإصلاح والتغيير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock