كرة القدم التونسية

مباراة قسنطينة والترجي “ويكلو” والفريق الجزائري يتّهم أطرافا تونسية ومصرية ومغربية بالوقوف وراء القرار

اتهم المدير الإداري لنادي شباب قسنطينة الجزائري طارق عرامة أطرافا من تونس ومصر والمغرب بالوقوف وراء قرار الاتحاد الأفريقي (كاف) بمعاقبة فريقه.

وأعلن الاتحاد الإفريقي أول أمس الاثنين عن إجراء المباراة التي يستضيف فيها شباب قسنطينة الترجي الرياضي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا المقرر في السادس من الشهر المقبل دون حضور الجماهير.
وبرر “الكاف” قراره بأحداث شغب شهدتها مباراة شباب قسنطينة وضيفه النادي الإفريقي والتي انتهت بفوز الأحمر والأبيض بهدف نظيف في الجولة الخامسة من المسابقة.
وقال عرامة المدير الإداري لشباب قسنطينة في تصريحات لتلفزيون الهداف الجزائري “فريقنا تعرض لظلم واضح، سأقولها بصراحة، القرار يقف وراءه تونسيون ومصريون ومغربيون. لم يكن هناك شيء يدين جماهير شباب قسنطينة.. جماهير النادي الإفريقي هي من استعملت الشماريخ ورمت بها إلى المكان الذي كان يوجد به مشجعونا”.
وأضاف “جهزنا ملفا كاملا وسنطعن في القرار لدى الكاف. سندافع بكل قوة عن حقوق فريقنا الذي تعرض لظلم ما كان ليقع لو كان للجزائر مسؤولون أقوياء بالاتحاد الإفريقي يدافعون عن حقوق الأندية الجزائرية مثلما كان يحدث في السابق”.
وطلب عرامة مساعدة الاتحاد الجزائري في هذه القضية، موضحا بأنه سيكون له كلام آخر لو يحدث العكس.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock