كرة القدم التونسية

رياض بنور يصول ويجول في مقر إقامة المنتخب ويفاوض اللاعبين ومعلول والجريء لا يحرّكان ساكنا

رغم الفضيحة والنتيجة المخزية للمنتخب امام بلجيكا والمردود الكارثي الى حد الان، فان لا وديع الجريء ولا نبيل معلول ينويان الاستقالة مع المطالبة الشعبية بذلك .

هذا الاصرار على الاستمرار كان يفرض على الاقل نية واضحة في الاصلاح والتخلي عن الممارسات السابقة التي بعثت بكرتنا الى المستنقع، وارسال اشارات واضحة عن الاستعداد لذلك .

غير ان الاخبار الواردة من روسيا تؤكد ان لا شيء من ذلك سيحدث وان المهازل ستتواصل الى حين سقوط اباطرة الكرة التونسية، حيث افادتنا مصادر لا يرقى اليها شك ان رياض بنور رئيس فرع كرة القدم بالترجي الذي تحول الى موسكو لحضور مباراة المنتخب الوطني وبلجيكا التي مرغت وجوهنا في التراب استغل وجوده هناك وتحول الى مقر اقامة البعثة التونسية الرسمية وجلس الى معز حسان وبسام الصرارفي وسيف الدين الخاوي لمحاولة اقناعهم بالقدوم الى الترجي في هذا المركاتو .

كل هذا يحدث بعلم رئيس الجامعة وديع الجريء والمدرب نبيل معلول دون ان يحركا ساكنا في وقت كان يفترض فيه ان لا يسمح لرياض بنور او غيره بالدخول اصلا الى مقر الاقامة فما بالك بالجلوس الى اللاعبين ومفاوضتهم بعد نتيجة تاريخية مذلّة اقامت الدنيا ولم تقعدها .

ولمن لن يعجبهم اصداعنا بهذه الحقيقة، ندعوهم ان يكونوا الى جانبنا في محاولة البدء في الاصلاح والقضاء على الفساد الذي ينخر جسد كرتنا بدل السب والشتم الذي سنسمع ونقرأ منه الكثير، لكنه لن يثنينا عن المواصلة في كشف كل الخزعبلات والالاعيب .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock