كرة القدم التونسية

لم يكفهم تمريغ وجوهنا في التراب : لاعبو المنتخب التونسي يتجاوزون الى التمرد والعصيان

لم يكفهم تسببهم في الفضيحة امام بلجيكا بهزيمة تاريخية مذلة، ولم يكفهم تمريغ وجوهنا في التراب، ليتجاوز لاعبو المنتخب التونسي الى التمرد والعصيان .

اول هذه التجاوزات كانت مبادرة اللاعب فرجاني ساسي

بالتهجم على مراسل موزاييك عبد السلام ضيف الله على حافة الميدان ليحذو حذوه انيس البدري ثم لحقهما حمدي النقاز الذي اتهم رجال الاعلام بتسريب صورته وهو يتقيّأ .

تجاوزات لاعبي المنتخب لم تقف عند هذا الحد ، حيث رفضوا التدرب بعد مباراة إنقلترا ليومين بعد المباراة المشؤومة ، ما جعل نبيل معلول في موقف محرج مع الإعلاميين الذين تنقلوا لأكثر من 960 كلم ، لتغطية الحصة التدريبية حسب موقع نسمة .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Inline