كرة القدم التونسية

ﻷجل عيون “البلدية” : وديع الجريء قد يتّخذ هذا القرار الخطير ويجب منعه

يبدو رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء في وضع صعب جدا جراء تداعيات مباراة النادي البنزرتي وشبيبة القيروان.

وديع الجريء يخاف تبعات أي قرار سيتم إتخاذه مهما كان منصفا، فلا “القراوة” يرضيهم الإقرار بسقوطهم ولا “البنازرتية” سيقبلون بإعادة المباراة التي يكفي شبيبة القيروان التعادل فيها للبقاء في الرابطة الاولى.

وعلى هذا الاساس اصبح وديع الجريء يفكر بصفة جدية حسب مصادرنا الخاصة، في إلغاء السقوط هذا الموسم خاصة بعد تعالي بعض الأصوات المطالبة بذلك لعل أبرزها وزير املاك الدولة السابق حاتم العشي الذي طلب من رئيس الجامعة إتخاذ هذا القرار كحل لهذا المأزق.

وفي حال إتخذ وديع الجريء هذا القرار الخطير، فإن الاندية النازلة الى الرابطة الثالثة أو بعضها سينتفع وقد يكون من بينها مستقبل المرسى موطن “البلدية” أي سكان العاصمة الأصليين الذين يضغطون في هذا الاتجاه وهو ما سيزيد الوضع سوءا ويجعلنا نطالب الجريء بعدم إتخاذ هذا القرار بل ومنعه وتطبيق القانون أيا كانت تداعياته والضرب بقوة على أيدي من ستخول له نفسه تحدي الدولة كرد فعل على ما سيصدر من قرارات لا تستجيب لتطلعات هذا الشق او ذاك.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock