كرة القدم التونسية

وديع الجريء سبب تعثّر النجم الساحلي أمام بلوزداد

لم يقدم النجم الساحلي مردودا مقنعا أمام شباب بلوزداد رغم أنه كان بإمكانه أن يفوز، هذه البداية المتعثرة ساهم فيها رئيس الجامعة وديع الجريء الذي دمر ولا يزال كرة القدم التونسية.

فقد بدى جليا للعيان أن “ليتوال” تفتقد لنسق المباريات ما أثر بدنا على اللاعبين وعلى تجانسهم وعلى تنفيذ أفكار مدربهم، بسبب راحة إجبارية فرضها الجريء لأكثر من شهرين.

راحة فرضت فرضا لفسح المجال أمام بضعة لاعبين من النجم والترجي والنادي الافريقي للمشاركة في بطولة العرب وأمم إفريقيا، وفي اﻷخير إقتصرت المشاركة على

بلال العيفة ومحمد أمين بن حميدة فقط، و 3 حراس بالتداول، مقابل مشاركة لفترات قليلة لغيلان الشعلالي ومحمد علي بن رمضان.

أخبار النجم الساحليتابعوا صفحتنا على فايسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock