كرة القدم التونسية

وديع الجريء أمام القضاء وهذه المرة اﻷمور على غاية من الجدّية والخطورة

وجه الحكم السابق عبد الحميد الحشفي سنة 2016 إرسالية “sms” الى رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء على رقمه الهاتفي الخاص، إعتذر من خلالها على عدم منحه ضربة جزاء مستحقة لمستقبل المرسى أمام النادي الصفاقسي.

جاء ذلك بعد أن تعرض الحشفي الى العقوبة بسبب ذلك الخطأ، غير أنه فوجئ هذه الايام برواج “كابتير” لنص هذه الارسالية عبر صفحات الترجي على فايسبوك وكانت تتضمن بطبيعة الحال رقمه الهاتفي الخاص الذي لا يزال قيد اﻹستعمال.

ومن نتيجة ذلك تلقى عبد الحميد الحشفي حسب ما أكده في لقاء على “نجمة اف ام” يوم امس الاربعاء، مئات الرسائل والمكالمات الهاتفية من طرف انصار الترجي منذ نشر “الكابتير” الذي تلى تدوينات نشرها الحكم السابق عبر حسابه على فايسبوك تعرض فيها الى نادي العاصمة قبل ان يدلي بالحوار الخطير لإكسبراس اف ام.

واكد الحشفي ان تهديدات بالقتل وصلته وهي موثقة وتم تقديمها الى القضاء مرفوقة بأرقام هواتف أصحابها وبتسجيلات المكالمات الهاتفية ونصوص الارساليات.

كما تقدم الحشفي بشكاية الى النيابة العمومية ضد وديع الجريء متهما إياه بتعمد تسريب رقم هاتفه الشخصي إلى أنصار الترجي بغاية تهديده.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock