كرة القدم التونسية

وتتولى الضربات في النادي الصفاقسي ” هز ساق تغرق الأخرى”

لعله سوء الحظ او سوء التدبير الذي فرض على لاعب الارتكاز وسيم كمون المتغيب منذ مدة لاسباب صحية ان يواصل الغياب والاحتجاب عن الميادين لفترة ستمتد اسابيع كثيرة قادمة بعد ان اتضح انه لم يشف من مخلفات الاصابة على مستوى الرباط الجانبي ولعل الامر يحتاج الى تدخل جراحي وفي هذه الحالة فالنتيجة معلومة سلفا وهو ان كمون قد لا يعود الى اجواء الميادين سوى في المتر الاخير من هذا الموسم الكروي

فهذا اللاعب بعد تشخيص اصابته تمت دعوته الى وضع الجبس لتثبيت وضع الركبة وحين اجراء فحوصات اخيرة عليه تبين ان وضعه الصحي لم يتحسن البتة وبالتالي تتاخر العودة في وقت يحتاج فيه النادي الى كل لاعبيه بعد حرمانه من الانتدابات الداخلية والخارجية لفترتين وبعد فسخ عقود عدد من اللاعبين قبل بعض الاسابيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock