كرة القدم التونسية

معطيات ثابتة تؤكّد هروب وديع الجريء إلى دولة خليجية

هدد الذراع اﻹعلامي لرئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء بأن يتحول نشاط هذا الهيكل إلى الخارج وبالتحديد في دولة قطر.

هذا الذراع الإعلامي أكد أن تضييقات كثيرة تمارسها الدولة ضد أعضاء الجامعة، ما قد يجبرها على النشاط من خارج تونس، وربما من قطر.

وفي الحقيقة فإن هذه الخزعبلات ما هي إلا مطية لتبرير الهروب المحتمل لرئيس الجامعة الذي غادر تونس منذ آخر شهر نوفمبر الفارط ولم يعد إلى حد الآن.

رئيس جامعة الكرة غادر تونس كما أسلفنا الذكر أواخر نوفمبر الفارط في إتجاه قطر صحبة المنتخب التونسي للمشاركة في بطولة كأس العرب، ولم يعد إلى أرض الوطن بل تحول مباشرة إلى الكاميرون التي إحتضنت بطولة أمم إفريقيا.

ومع إنتهاء المشاركة التونسية وعودة المنتخب واصل رئيس الجامعة إقامته في الكاميرون إلى حد نهائي مصر والسينغال، ثم طار إلى اﻹمارات لمواكبة كأس العالم للأندية التي أختتمت يوم السبت الفارط، ورغم ذلك لم يعد إلى تونس، في غياب طال لأكثر من شهرين.

تابعوا صفحتنا على فايسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock