كرة القدم التونسية

ليّ ذراع قادم بين هيئة الترجي الرياضي ورئيس الجامعة وديع الجريء

تنوي الجامعة التونسية لكرة القدم سن قانون جديد انطلاقاً من الموسم القادم يفرض على الأندية إشراك خمسة لاعبين محليين خلال المباريات وهو ما سيحدُّ من ظهور اللاعبين الأجانب أثناء منافسات البطولة.

وإذا طبق هذا القانون على ارض الواقع سيكون بمثابة الضربة الموجعة لفريق باب سويقة الذي يمتلك عددا كبيرا من اللاعبين المغاربيين وخاصة الجزائريين وتحديدا 8 أسماء «الشتي وبدران وتوغاي وبن ساحة وبن غيث ومزيان ومزياني والهوني إضافة إلى الثلاثي الأجنبي وتارا وكوامي وكوليبالي وهي أسماء جلها تم التعويل على خدماتها في التشكيلة الأساسية للأحمر والاصفر في عدد كبير من مقابلات البطولة وخاصة الكلاسيكو والدربي حيث بلغ عدد اللاعبين الأجانب في التشكيلة الأساسية للترجي في بعض المقابلات 7 و8 أسماء مقابل 3 و4 محليين وتجدر الإشارة أن جل الأسماء المغاربية تمتد عقودها إلى موسمين إضافيين على الأقل.

وضعية صعبة تنتظر الأحمر والأصفر إذا طبق هذا القانون على ارض الواقع ممّا خلف حالة من الاستياء لدى الأنصار وكذلك لدى المسؤولين حيث علم «المغرب» أن الهيئة المديرة للترجي ستجتمع خلال الساعات القليلة القادمة للنظر في القانون الجديد الذي تعمل الجامعة على تمريره.

هيئة الترجي ستقوم خلال اجتماعها بمراسلة الجامعة ومطالبتها بالرد في اسرع وقت ممكن في ظل وجود رغبة للقيام بالمزيد من الانتدابات خلال الأيام القليلة القادمة والتي تتضمن على الأقل لاعبا مغاربيا إضافيا إضافة إلى مهاجم إفريقي تؤكد آخر المعطيات انه كنغولي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock