كرة القدم التونسية

سيتحمّل وزر سقوط شبيبة القيروان إن حدث : فضيحة يوسف السرايري في بنزرت بالحجّة القانونية

عرفت مباراة النادي البنزرتي وشبيبة القيروان فضيحة تحكيمية مدوية بطلها الحكم يوسف السرايري الذي احتسب هدفا في أواخر المباراة لفائدة فريق عاصمة الشمال رغم رفع المساعد لرايته معلنا خروج الكرة.

هدف النادي البنزرتي لم يكن شرعيا بعد خروج الكرة الى التماس لصالح شبيبة القيروان تحت أنظار الحكم المساعد الذي رفع رايته غير أن يوسف السرايري تجاهلها لتكتمل العملية بهدف لفائدة المحليين.

“الرياضية” إتصلت بالحكمين السابقين محمد بن حسانة ومكرم اللقام اللذان أكدا أن كل قرارات الحكم المساعد يمكن لحكم المباراة أن يتجاهلها بإعتبارها تقديرية إلا اﻹعلان عن خروج الكرة وتجاوزها حدود الميدان فهو ملزما لقاضي المباراة الذي عليه أن يرضخ لقرار مساعدة، وفي هذه الحالة كان حريا بالسرايري إلغاء الهدف.

ولا يملك يوسف السرايري أي عذر لتجاهله راية مساعده، فهو على تواصل مع كل مساعديه إلكترونيا في حال عدم اﻹنتباه إلى إشارة منهم، وهو ما يحمله كامل المسؤولية في خسارة شبيبة القيروان التي فوتت على نفسها فرصة اعادة المباراة لعدم تقديمها ﻹحتراز الفني عقب أول توقف للقاء.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock