كرة القدم التونسية

خسائر بالمليارات تكبدّها الترجي .. رياض بنور في قفص الإتّهام

تكبد الترجي خسائر مالية كبيرة في المواسم الأخيرة جراء صفقات فاشلة بالجملة، ليست من تقاليد إدارة حمدي المدب.

ويحمل أحباء المكشخة، رياض بنور مسؤولية فشل هذه الصفقات التي تسببت في خسائر كبيرة، بإعتباره المسؤول اﻷول عن فرع كرة القدم.

فحمدي المرزوقي تكلف حوالي المليار ولم يقدم شيئا شأنه شأن المسكيني الذي غنم قرابة المليار والنصف، وفادي بن شوق الذي يلازم بنك الإحياط بتكلفة ناهزت المليار.

وآخر الصفقات الفاشلة، نسيم بن خليفة الذي فسخ يوم أول أمس عقده بعد موسم ونصف لم يشارك خلالهم إلا في بضع مباريات بتكلفة فاقت 3 مليارات.

ومن المضحكات المبكيات، أن محمد علي بن حمودة تمت إعارته إلى ناديه الأم مستقبل سليمان ثم التفريط فيه مجانا، ثم تمت إعادته بملغ آخر محترم أيضا.
كما أن عودة البدري كانت مكلفة بعد هروبه إلى أهلي جدة، ومن الصفقات المكلفة ماديا والتي فشلت تماما نذكر عبد الرحمان مزيان وعبد الباسط وموسى كوناتي، دون نسيان أن حمدو الهوني يتقاضى 200 ألف دينار شهريا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock