كرة القدم التونسية

عملية تحيّل كبرى تحدث في بطولة أمم إفريقيا في الكاميرون

عملية تحيّل كبرى تحدث في بطولة أمم إفريقيا يريدون من خلالها إهداء اللقب إلى الدولة المستضيفة الكاميرون.

المتحيلون يحاولون توظيف فيروس كورونا لصالح المنتخب الكاميروني الذي وفي مفارقة غريبة لم تسجل في صفوف لاعبيه أو إطاريه الفني واﻹداري أي إصابة بهذا الفيروس عكس أغلب المنتخبات اﻷخرى.

وفي مصادفة عجيبة، أصيب 12 لاعبا من منتخب جزر القمر منافس الكاميرون في ثمن النهائي بالكوفيد، في حين لم تسجل في صفوفه أي إصابة طيلة الدور الأول، وهو ما سيجبره على خوض المباراة من دون حارس مرمى.

ما يجري أثار حفيظة الإعلاميين والمتابعين ودفع الصحفي اﻹستقصائي الفرنسي رومان مولينا إلى إتهام اﻹتحاد اﻹفريقي باﻹنحياز إلى الدولة المستضيفة والسعي إلى إهدائها لقب بطولة اﻷمم اﻹفريقية.

تابعوا صفحتنا على فايسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock