غير مصنفكرة القدم التونسية

إعترافات مدوّية من المنسق العام لجامعة كرة القدم تدين وديع الجريء

يبدو أن المنسق العام لجامعة كرة القدم محمد العربي الدبابي أحد أذرع المنظومة الفاسدة، أعلن العصيان والتمرد على ولي نعمته وديع الجريء.

الدبابي نزل ضيفا على راديو ماد، أين فجر قنابل موقوتة وأدلى بحقائق خطيرة عن وديع الجريء ومنظومته، وفي ما يلي أبرز النقاط التي جاءت على لسانه كما أوردها الزميل رياض جغام عبر حسابه على فايسبوك :

+ عندما يكون وديع الجريء راضيا عنك حتى كلاب الحراسة في مقر الجامعة ترحب بيك….
+ الجامعة تعيش حالة استنفار لتوفير قازوزة كوكاكولا قبل وصول الجريء الى مكتبه….
+ تسللت سيدة في غفلة من الحارس و اعترضت وديع الجريء عند دخوله مقر الجامعة فأمر الجريء بطرد الحارس….
+ في مقر الجامعة 10 موظفين من نفس العائلة الواحدة….و 4 ازواج موظفون في الجامعة….و الجامعة لا تعرف بقوانين و اوامر و مناشير رئاسة الحكومة المتعلقة بالانتداب….
+ وديع الجريء مجرد طبيب صحة عمومية في مستشفى العموري بنابل فمن أين له أن يعيش حالة البذخ و السفريات الطويلة التي يعيشها؟….
كما أكد الدبابي أن مهر الالتحاق بالقائمة الدولية بالنسبة للحكم يسري بوعلي هو اسقاط ترجي جرجيس الى الرابطة الثانية في لقاء اتحاد بنقردان….و مهر النحاق نعيم حسني بالقائمة الدولية اسقاط الملعب القابسي في لقاءه ضد بنقردان ايضا.
كما لم ينكر الدبابي أن لوديع الجريء بعض الخصال، فهو “صاحب صاحبةو …و ما يلوحش صحابو….و هو الذي عالج الصحبي بكار عند اصابته بالكورونا….و هو الذي دفع 10 الاف دينارا للتكفل بمصاريف علاج الهادي السعودي في إحدى المصحات..”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock