بطولات أخرىكرة القدم التونسية

المختار التليلي يهاجم كاسبرجاك “عندو ألف حق”

أعلن الموقع الرسمي للجامعة التونسية لكرة القدم منذ قليل عن التشكيلة الرسمية للمنتخب التونسي والتي ستواجه بعد ساعتين ونصف من الآن المنتخب البوركيني لحساب ربع نهائي كأس أمم إفريقياالغابون 2017،وقد أثار التغيير الذي أدخله كاسبارجاك على التشكيلة بخروج علي المعلول ودخول محمد علي اليعقوبي كأساسي مع تحويل عبد النور إلى ظهير أيسر جدلا كبيرا حيث ذهب شق كبير من المحللين إلى انتقاد هذا الاختيار مفضلين المحافظة على نفس التركيبة واللعب على نقاط قوتنا لا على نقاط قوة المنافس.توجه دعمه بقوة المدرب الوطني السابق مختار التليلي الذي أكد في تصريح ل”الصباح نيوز” بأنه لا يرى موجبا لهذا التغيير والذي يفسر بتخوف المدرب هنري كاسبارجاك من المواجهة ورغبته في تحصين المناطق الخلفية والذي كان بالإمكان فعله بإسداء توصيات للاعبي الوسط لمضاعفة العمل الدفاعي لا بتغيير التشكيلة ومراكز اللاعبين.ويرى التليلي بأن من حق كاسبارجاك اختيار التشكيلة التي يراها مناسبة ولكن اختياراته الفنية لمواجهة اليوم أعادت المنتخب إلى طريقة ولعبة الخوف التي تخلصنا منها في مباريات الدور الأول والتي فرضت فيها عناصرنا الوطنية طابعها وأسلوب لعبها على كل المنتخبات التي وجهناها.وشدد قيدوم المدربين التونسيين على انه كان يحبذ المحافظة على نفس الأسماء ومسايرة اللقاء لحظة بلحظة مشيرا إلى أن التوجه الجديد لكاسبارجاك يعد مجازفة قد تكون نتائجها ايجابية كما قد تكون سلبية وهذا ما لا يتمناه طبعا مضيفا بأن عناصر المنتخب البوركيني ومهما كانت مهاراتها فإنها لا تستحق تغيير التشكيلة لأنها لن تكون بأي حال من الأحوال أقوى من لاعبي ونجوم السينغال والجزائر.وختم “المخ” مداخلته قائلا “عدنا إلى لعبة الخوف وربي يقدر الخير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock