كرة القدم التونسية

السوبر ليغ الإفريقي ولد ميّتا ولن يرى النور

يشن الفنيون الأفارقة هجوما عنيفا على رئيسي الفيفا والإتحاد الإفريقي بسبب إقرار بطولة السوبر ليغ الإفريقي التي يدعمها أنفنتينو شخصيا.

ويرى المعارضون لهذه البطولة أن الفكرة رفضتها الأندية الأوروبية الكبيرة ما جعل الإتحاد الدولي يحولها إلى إفريقيا ﻹقناع الأوروبيين بجدواها.

وما يدعم اﻹمكانية الكبيرة لفشل هذه البطولة هو تخفيض عدد الفرق المشاركة من 24 مقسمين على 3 مناطق إلى 8 فقط بعد العجز عن إيجاد المستشهرين بما يضمن توفير الجوائز المالية وبالتالي نجاحها، إضافة إلى عدم الإستقرار على نظامها وقد تحتضنها القاهرة في شكل بطولة مجمعة وقد تدور بنظام الذهاب والغياب.

كما ترفض جل الأندية الإفريقية الكبيرة على غرار الزمالك، والتي تم إقصائها من المشاركة، تغييبها لما تتضمنه هذه المسابقة من حوافز مالية هامة.

وتبعا لذلك يتوقع الملاحظون أن تموت الفكرة في المهد وتقبر إلى الأبد رغم الإنطلاق في زيارة دول الأندية التي تقرر أن تشارك بوفد أوروبي لا يضم أي إفريقي رغم أن البطولة إفريقية ستقام داخل القارة السمراء ولكن يخطط لها الأوروبيون.

تابعوا صفحتنا على فايسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock