كرة القدم التونسية

ثبوت تهمة الإرتشاء ضد مسؤول بفريق بالرابطة اﻷولى ومحاولة شراء ذمّة لاعبين قبل الدربي

قضت المحكمة الابتدائية بقابس بثبوت تهمة الارتشاء ضد عضو الهيئة السابق بالملعب القابسي نوري موسى بعد ختم الأبحاث في القضية المرفوعة ضده من قبل هيئة مستقبل قابس قبل لقاء دربي عاصمة الحناء في ذهاب بطولة الموسم الماضي (أكتوبر 2017) .

وجاء في الأبحاث بعد الاستماع إلى كل الأطراف المتداخلة في القضية أنّ المسير السابق بالملعب القابسي طلب من اللاعب السابق لمستقبل قابس زياد الشاوش حثّ زملائه على التهاون في المباراة مقابل مبالغ مالية متفاوتة (10 آلاف دينار لكل لاعب يقبل التهاون و20 ألف دينار لكل من يتسبب في ضربة جزاء أو الحصول على ورقة حمراء في المباراة) .
وقد أنكر مسؤول الملعب القابسي التهمة الموجهة إليه بعد أن طلب في وقت سابق من اللاعب زياد الشاوش فسخ كل التسجيلات الهاتفية التي بحوزته بعد أن تفطن إليه .
وتقرر التصريح بارتكاب المسير نوري صويلح لجريمة ارشاء مسير لجمعية رياضية للاعب قصد التلاعب بنتيجة مباراة طبق الفصل 55 من القانون عدد 104 لسنة 1994 والمؤرخ في 03-08-1994 والمتعلق بتنظيم وتطوير التربية البدنية والأنشطة الرياضية وإحالته على الحالة التي هو عليها صحبة ملف القضية والمحجوز على المجلس الجناحي بالمحكمة الابتدائية بقابس لمقاضاته من أجل ذلك.
من جهته أكد مصدر مسؤول بهيئة المستقبل الرياضي بقابس لـ”نسمة سبور” اليوم الثلاثاء 29 جانفي 2019 أنه سيتم مراسلة الجامعة التونسية لكرة القدم لاتخاذ التدابير اللازمة بعد ختم الأبحاث في القضية.
وكانت الجامعة التونسية لكرة القدم قد تعهدت بملف مباراة مستقبل قابس والملعب القابسي مع الإيقاف الوقتي لنائب رئيس الملعب نوري موسى عن كل نشاط يتعلق بكرة القدم إلى حين إصدار القرار النهائي بعد استكمال كل الإجراءات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock