كرة القدم التونسية

بعد علي معلول وبن عمر : طبيب المنتخب كاد يقضي على مستقبل لاعب النادي الافريقي .. تفاصيل دقيقة جدا عن اﻹصابة

بعد ان عاد الى التمارين وشارك في مباراة قلعة السرايا التركي، عاودت الاوجاع لاعب النادي الإفريقي احمد خليل جراء مخلفات اصابة تعرض لها مع المنتخب التونسي .

هذه الاوجاع تنتاب احمد خليل على مستوى الركبة بمجرد رفع الإطار الفني للنسق، ما دفع الإطار الطبي لإخضاعه للفحوصات الطبية اللازمة التي اثبتت

ان احمد خليل يعاني حسب ما ذكره موقع حقائق، من اصابة معقدة نسبيا تدعى متلازمة الماسحة “syndrome de l’essuie glace” والتي تؤثر على الركبة بمجرد القيام بجهد بدني مرتفع .

وكما اسلفنا الذكر فان خليل تعرض الى اصابة مع المنتخب على مستوى الوتر الذي يربط بين الجانب الخارجي للركبة والفخذ غير ان طبيب المنتخب سهيل الشملي سرّع عودته إلى الملاعب ما حال دون شفائه من الإصابة التي ستظل إشكالا يلاحقه طيلة الفترة القادمة بما ان علاجها يستوجب تمارين خصوصية ليحافظ اللاعب على جاهزيته بالتوازي مع تمكينه من الشفاء .

وتؤثر هذه الإصابة بالسلب على اللاعب خلال الركض حيثما كلما تعرضت الركبة للثني يتحرك الوتر الذي يربط بين الجانب الخارجي للركبة والفخذ ذهابا وايابا مثل ممسحة ، (من هنا يأتي اسم “متلازمة الماسحة) عندها يحك هذا الوتر بشكل قوي ضد العظم الخارجي للركبة فيسبب التهاب الاوتار ومنه تاتي الاوجاع التي يشكو منها احمد خليل على مستوى الركبة والتي يمكنها أن تشل حركته لبضع دقائق في حال بذل مجهودات قوية .

نفس الطبيب سمح بعودة علي معلول دون استيفاء مدة لراحة اللازمة وفشل في تشخيص اصابة محمد امين بن عمر مما تسبب في عودته متاخرا الى التمارين وفوّت على اللاعبين فرصة الجاهزية في المونديال ليمرا بجانب الحدث .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock