الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / كرة القدم التونسية / فضيحة “مايد إين تونيزيا” : جامعة الجريء “عملت العار”
في ظل تعفن الأجواء : الدرس يأتينا من الكلاسيكو

فضيحة “مايد إين تونيزيا” : جامعة الجريء “عملت العار”

بعد طلب العروض الذي نشرته الجامعة التونسية لكرة القدم من أجل إقتناء حقوق بث مسابقة كأس تونس لم تتقدم أية قناة تونسية للشراء بسبب الأسعار المشطة التي فرضتها جامعة الجريء .

قناة الدوري والكأس القطرية والتي تبث على القمر المصري النايل سات بتقنية البث عالي الجودة HD والتي تتطلب أجهزة إستقبال بنفس النظام لا تتوفر في كل بيت تونسي رغم عدم غلائها كانت الوحيدة التي تقدمت بعرض أرضى أعضاء المكتب الجامعي وتمكنت من إقتناء هذه الحقوق وبالتالي إقصاء جانب كبير من أحباء الكرة من مواكبة سباق الكأس .

الجامعة ستبث أيضا على موقعها بعض المباريات وهذا أيضا ليس قي متناول الكل لتبقى تونس إستثناءا سلبيا بكل المقاييس فهي تقريبا الدولة الوحيدة في العالم التي لا يمكن لمواطنيها مشاهذة مسابقة محلية عبر قنواتها الخاصة أو الحكومية فهل بعد هذه الفضيحة فضيحة ؟


شاهد أيضاً

بالأسماء : البدري يجهز لغربلة كبرى في الأهلي . . فهل يكون معلول ضمن القائمة ؟

قال مصدر بالجهاز الفني للنادي الاهلي المصري ان حسام البدري المدير الفني للفريق يسعى للتخلص …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading...
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
Inline
نبذل جهدا كبيرا لإرضائكم فلا تبخلو علينا بLIKE لصفحتنا
Inline
نبذل جهدا كبيرا لإرضائكم فلا تبخلو علينا بLIKE لصفحتنا